حقن الدهون الذاتية لتنسيق القوام | د أحمد مكاوي أفضل دكتور تجميل في مصر

حقن الدهون الذاتية لتنسيق القوام

حقن الدهون الذاتية لتنسيق القوام

إن الحصول على جسم متناسق دون وجود مناطق تعاني من السمنة الموضعية أمر يصعب تحقيقه دون اتباع الحميات الغذائية القاسية أو ممارسة الرياضة بشكل مستمر، لكن هناك طرق أخرى تأتي بنتائج دائمة. تعرفي معنا على عملية حقن الدهون الذاتية وكيف تتخلصين من السمنة الموضعية في هذا المقال.

ما هي عملية حقن الدهون الذاتية؟

إن عملية حقن الدهون الذاتية يتم من خلالها شفط الدهون من المناطق التي تعاني من السمنة الموضعية، وإعادة حقن هذه الدهون في المناطق المراد تكبيرها أو إبرازها. يمكنك عمل شفط للدهون في عدة مناطق وإعادة توزيع هذه الدهون على مناطق أخرى لتحصلي على قوام الساعة الرملية المثالي.

المناطق التي يمكن شفط الدهون منها:

- تحت الذراعين.
- منطقة البطن والخصر.
- منطقة الأفخاذ.

المناطق التي يمكن حقنها بالدهون:

 
- اليدين.
- الأرداف والمؤخرة.
- منطقة الصدر.
- الخدود، الشفتين، وتحت العينين.

أسباب القيام بعملية حقن الدهون الذاتية:

- إذا كنت تعانين من السمنة الموضعية فقط وترغبين في التخلص من هذه الدهون الزائدة للحصول على جسم متناسق.
- بعد فقدان الوزن بصورة كبيرة قد تحتاجين لعمل حقن للدهون في مناطق في الجسم مثل: الصدر والمؤخرة لإعادتهم لحجمهم الطبيعي قبل نقصان الوزن.
- الرغبة في الحصول على المؤخرة البرازيلية أو الرغبة في تكبير حجم الثدي.
- حقن اليدين بالدهون الذاتية للتخلص من التجاعيد الموجودة بها وجعلها تبدو بشكل صحي أكثر.
- التخلص من تجاعيد الوجه والخطوط التعبيرية الموجودة تحت العينين وحول الفم أو في الجبهة.

كيفية القيام بعملية حقن الدهون الذاتية؟

تتم عملية حقن الدهون الذاتية على مرحلتين وهما شفط الدهون ثم حقن الدهون، وكيفية القيام بهما كالآتي:

مرحلة شفط الدهون:

- تتم عملية شفط الدهون بمخدر موضعي أو كلي بحسب الحالة.
- أولًا يتم عمل شقوق جراحية صغيرة جدًا لإدخال أنبوب الفيزر وأنبوب الشفط من خلالها.
- ثم يتم حقن المناطق المراد شفط الدهون منها بمحلول ملحي ومخدر موضعي.
- بعد ذلك يتم إدخال أنبوب الفيزر، وتسليط موجاته فوق الصوتية على الدهون ليقوم بإذابتها وتحويلها لمادة سائلة يسهل شفطها.
- يقوم الفيزر أيضًا بشد الجلد وتحفيز إنتاج الكولاجين ليستعيد الجلد مرونته ونضارته بعد عملية الشفط.
- أخيرًا يقوم الطبيب بإخراج أنبوب الفيزر وإدخال أنبوب طبي لشفط الدهون التي تحولت لمادة سائلة، ثم إغلاق الشقوق الجراحية ببعض الغرز والضمادات الطبية.

مرحلة حقن الدهون الذاتية:

قبل حقن الدهون تتم تصفيتها من الشوائب ومعالجتها، بعد ذلك تتم تعبئتها في حقن ذات إبر مخصصة ليقوم الطبيب بحقنها في المناطق المراد تكبيرها أو علاج التجاعيد بها.

مميزات حقن الدهون الذاتية:

- لا تسبب حساسية أو التهابًا أو رفضًا مناعيًا من قِبل الجسم لأنها مادة طبيعية مستخلصة من الجسم نفسه.
- توفر في التكلفة مقارنةً بالتقنيات الأخرى المستخدمة لتكبير أجزاء الجسم وعلاج التجاعيد.
- نتائجها دائمة مقارنةً بالتقنيات الأخرى التي قد تدوم لعدة أشهر فقط.
- تعطي قوامًا متناسقًا ذا ملمس طبيعي نسبةً إلى مواد التعبئة أو الحشوات الصناعية.

فترة التعافي بعد حقن الدهون الذاتية:

تختلف فترة التعافي بحسب المنطقة التي تم حقن الدهون بها وكمية الدهون المحقونة، لكنها لا تتعدى الأسبوع في جميع الحالات. لا تحتاج عملية حقن الدهون لوضع ضمادات أو عمل شق جراحي، وبالتالي لا تحتاج لغرز جراحية ولا تخلف أي ندبات ورائها. ينصح الدكتور أحمد مكاوي بعمل كمادات ثلج وكمادات باردة أثناء فترة التعافي للحد من التورم والاحمرار، وهما من أكثر الأعراض الشائعة بعد عملية حقن الدهون.

الآثار الجانبية لحقن الدهون الذاتية:

تتميز الدهون الذاتية بأنها لا تسبب آثارًا جانبية كثيرة لكن بعض الآثار الجانبية التي قد تحدث تتمثل في:
- بعض التورم والاحمرار الذي يزول بعد فترة قصيرة، ويمكن التغلب عليه ببعض الكمادات الباردة. 
- عدم تساوي الجسم نتيجة لذوبان بعض الدهون بعد حقنها؛ لذا يقوم الطبيب بحفظ بعض الدهون وتجميدها لعمل إعادة حقن في حالة ذوبان بعض الدهون.
- الالتهاب أو العدوى نتيجة تلوث الدهون المحقونة وهذا عرض نادر الحدوث؛ لذا يحرص الدكتور أحمد مكاوي على القيام بعملية الحقن في المستشفى لتوافر البيئة المعقمة المناسبة التي تضمن عدم حدوث تلوث أو عدوى.

نتائج حقن الدهون الذاتية:

تظهر نتائج حقن الدهون الذاتية خلال فترة قصيرة، وتستمر النتائج بشكل دائم حيث تصبح هذه الدهون جزءًا من المنطقة المحقونة بها، وتتأثر بزيادة أو نقصان الوزن كأي خلايا دهنية طبيعية؛ لذا للحفاظ على نتائج العملية ينصح بالحفاظ على وزنك مستقر بصورة نسبية، والاهتمام بممارسة الرياضة بشكل دوري لضمان عدم فقدان القوام المثالي، واتباع حمية غذائية صحية لضمان وصول المغذيات الكافية للدهون المحقونة.

حيث إن كلما حافظت على تعليمات الطبيب كلما استمرت نتائج حقن الدهون لفترة أطول، قد تدوم حقن الدهون لفترة تتراوح ما بين عام لثلاثة أعوام في بعض الحالات، وقد تدوم ما بين ثلاثة لخمسة أعوام في حالات أخرى. استمرار النتائج يتوقف على تقبل الجسم للدهون، واستقرارها بالمنطقة المحقونة في المقام الأول، ثم يتبعها الحفاظ على استقرار الوزن واختيار الحمية الغذائية المناسبة لك.

تكلفة حقن الدهون الذاتية:

تتوقف التكلفة على عدة عوامل، ومن هذه العوامل المنطقة التي سيتم شفط الدهون منها هل ستكون منطقة واحدة أم أكثر من منطقة، وكمية الدهون التي سيتم شفطها وإعادة حقنها، أيضًا تكاليف المستشفى التي سيتم فيها إجراء العملية؛ جميع هذه العوامل تختلف من بلد لأخرى وفقًا لتكاليف الإقامة في هذا البلد، لكن عادةً ما تبدأ تكلفة حقن الدهون من منطقة واحدة من 670 دولار، وتكون شاملة شفط الدهون وإعادة حقنها، بينما شفط الدهون من البطن وحقنها في مناطق أخرى يبدأ من 1600 دولار، في النهاية تحديد تكلفة حقن الدهون يرجع للطبيب بعد استشارته، وتحديد المناطق المراد شفط الدهون منها والمناطق التي سيتم حقنها بالدهون.

المناطق التي يتم حقتها بالدهون الذاتية:

حقن الدهون الذاتية للحصول على المؤخرة البرازيلية:

إن المؤخرة البرازيلية هي أحدث مقاييس الجمال؛ لذا ترغب النساء في الحصول على مؤخرة مشدودة دون ترهلات بشكل دائري. يتميز حقن الدهون الذاتية بأنه يعطي شعورًا طبيعيًا بعد الحصول على المؤخرة البرازيلية مقارنةً بحشوات السيليكون التي يتم استخدامها أيضًا للحصول على المؤخرة البرازيلية. 

حقن الدهون الذاتية في الوجه:

هناك العديد من الأسباب التي قد تجعلك تريدين القيام بحقن الدهون الذاتية في الوجه كالتخلص من التجاعيد والخطوط التعبيرية تحت العينين وحولها أو في الجبهة، وكذلك في حالة الرغبة في ملء الخدود أو الشفاه، وأيضًا يمكنك حقن الدهون الذاتية في الوجه لعلاج آثار الندبات وآثار حب الشباب. لا تتعدى فترة الحقن الساعة ولا تحتاج لفترة تعافي طويلة، ويجب فقط وضع كمادات باردة على الوجه أثناء فترة التعافي للحد من التورم والاحمرار.

حقن الدهون الذاتية في الثدي:

تفضل بعض السيدات عملية حقن الدهون لتكبير حجم الصدر بدلًا من وضع حشوات السيليكون، لأنها لا تسبب حساسية وتعطي نتائج دائمة وشعور طبيعي، ويمكن عمل إعادة حقن للدهون لتعزيز حجم الصدر والوصول للحجم المرغوب فيه خلال ثلاثة أشهر من عملية الحقن.

حقن الدهون الذاتية تحت العين:

تعالج الدهون الذاتية التجاعيد تحت العين وحولها، وتقوم بالتخلص من الهالات السوداء وجحوظ العينين. تدوم نتائج حقن الدهون لفترة أطول من مواد التعبئة وتعطي شعورًا طبيعيًا. 

حقن الدهون الذاتية لليدين:

يعتبر حقن اليدين بالدهون الذاتية الحل الطبيعي والأمثل للتخلص من تجاعيد اليدين والأوردة الظاهرة بها، ولجعل البشرة تبدو أكثر شبابًا. كذلك تساعد الدهون الذاتية على التخلص من البقع والشوائب الموجودة باليدين؛ وبالتالي ينتج عنها بشرة موحدة.

هناك بعض الحالات لا تستطيع عمل حقن الدهون الذاتية:

إن حقن الدهون الذاتية يعتمد على استخلاص الدهون من جسم المريض وإعادة حقنها في نفس الجسم لنفس المريض، وهذا ما يجعل الدهون الذاتية أمرًا مستحيلًا بالنسبة للسيدات التي تعانين من النحافة أو السيدات، لأن ليس لديها فائض من الدهون ولا تعاني من سمنة موضعية، وكذلك لا يمكن نقل الدهون من شخص لآخر حتى الأقارب لأن الجسم سوف يعتبرها أجسامًا غريبة، وسوف يقوم برفضها وسوف تذوب خلال شهر من عملية الحقن، كما أنها قد تتسبب في حدوث التهابات وعدوى.

إن عملية حقن الدهون الذاتية قد تحتاج لوقت للقيام بعملية الشفط أولًا ثم عملية الحقن، لكنها تستحق القيام بها لأنها تعطي نتائج دائمة بأقل قدر من الآثار الجانبية وتعطي مظهرًا طبيعيًا. لمزيد من المعلومات حول حقن الدهون الذاتية مع د. أحمد مكاوي استشاري جراحة التجميل ونحت القوام، وللحجز والاستعلام يرجى التواصل معنا.