دكتور أحمد مكاوي استشاري جراحة التجميل ونحت القوام وزراعة الشعر

من نحن

جراحات التجميل

الدكتور أحمد مكاوي

استشاري جراحة التجميل ونحت القوام وزراعة الشعر الطبيعي.
- مؤسس مركز أوركيد.
- ماجستير الجراحة العامة والتجميل.
- دكتوراه جراحة التجميل- القصر العيني - جامعة القاهرة.
- عضو الجمعية المصرية لجراحي التجميل والإصلاح.
- رئيس قسم الجراحة بمستشفى هيئة الشرطة.

كلنا يدرك تمامًا أهمية مجالات الطب المختلفة في حياتنا، وما يمثله الطب من مكانة بين العلوم الأخرى، وكلنا يعلم من صميم قلبه الرسالة التي ينبغي على كل طبيب أن يقدمها دون كللِ أو ملل، تلك الرسالة الإنسانية والتي أفخر بها كطبيب، فلا يمكننا أن نعيش بدون هذه الرسالة.

كجراح تجميل، هدفي أن أساعد أولئك الذين ساءت حياتهم بسبب تأثرهم بمظهر أجسامهم، حالات تساقط الشعر والصلع الوراثي، السمنة والدهون الموضعية المتراكمة في مناطق معينة من الجسم، وكذلك الترهلات التي تنتج عن فقدان كبير في الوزن أو الولادات المتكررة، وغيرها من عيوب قد تصيب مظهر الجسم. فهدفي أن أمنحك مظهر جسم تحبه ليحفزك ويعزز من ثقتك بنفسك ويجعلك تتقدم في حياتك الشخصية والعملية.

د. أحمد مكاوي يعتبر من أوائل الأطباء الذين استخدموا تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف (FUE) في مصر.
يتمتع عملاء د. أحمد مكاوي بدرجة عالية من الرضا، إذ يهتم د. أحمد مكاوي دائمًا بما يحقق أفضل نتيجة طبيعية لكل حالة.
د. أحمد مكاوي أيضًا يحرص على تقديم خدماته في جراحات التجميل، باستخدام أحدث التقنيات العالمية.



اختيار أفضل دكتور تجميل:
تميز الدكتور أحمد مكاوي في العديد من مجالات التجميل والإصلاح؛ سواء كانت عمليات زراعة الشعر التي تخطت ثلاثة آلاف عملية حتى الآن وبنسبة نجاح تتعدى الـ 99 في المائة، أو عمليات شفط الدهون وشد الجسم ونحته لتنسيق القوام التي تخطت الألفين حتى الآن وبنسبة نجاح تتعدى الـ 96 في المائة. بالإضافة إلى عمليات إزالة التثدي بدرجاته المختلفة والتقنيات المختلفة التي لا تحتاج لأي تدخل جراحي ولكنها تساهم أيضًا في تجميل الوجه كحقن البلازما للوجه وحقن البوتكس والفيلر.

زراعة الشعر:
كان الدكتور أحمد مكاوي هو أول من بدأ بإجراء تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف (تقنية الـ FUE) في مصر.
هذه التقنية تتميز بأنها تتم دون أي تدخل جراحي وبدون أي ندبات بعد الزراعة وخلال عدة ساعات بالمخدر الموضعي فقط. بعد ذلك بدأت هذه التقنية في الانتشار في مصر على مدار السنوات التالية.
يمكن اعتبار عملية زراعة الشعر عملية تجميلية؛ لذلك يهتم الدكتور أحمد مكاوي بأن تكون النتائج طبيعية تمامًا من حيث توزيع بصيلات الشعر واتجاه نمو البصيلات، حيث يقول د. أحمد مكاوي: “الهدف هو استعادة الشعر الذي تساقط ويكون مظهره بالطريقة التي خلقنا الله بها”.
كذلك يهتم د. أحمد مكاوي بمظهر خط شعر الرأس الأمامي؛ حيث إن شكل خط الشعر الأمامي للرجل مختلف تمامًا عن المرأة. وبذلك تضمن نتيجة طبيعية لا يمكن لأحد أن يعلم أنك قمت بعملية زراعة شعر عندما يراك لأول مرة.
وقد وصل عدد الجرافتات (بصيلات الشعر) التي يمكن للدكتور أحمد مكاوي زراعتها في جلسة واحدة فقط إلى أكثر من 5300 جرافت لعلاج درجات الصلع المتقدمة التي قد تصل إلى الدرجة السابعة.

نحت الجسم:
بالإضافة إلى كونه أيضًا من أوائل الأطباء الذين تبنوا فكرة نحت الجسم بالفيزر رباعي الأبعاد عالي التحديد، والذي يسمى أيضًا بنحت الجسم 4D سواء للتخلص من السمنة الموضعية أو لإبراز عضلات الجسم وإعطاء كل حالة القوام المتناسق المثالي خلال جلسة واحدة فقط.
كما يمكن للدكتور أحمد مكاوي علاج درجات التثدي المختلفة سواء عن طريق شفط الدهون بالفيزر أو بالتدخل الجراحي لشد ترهلات الصدر الشديدة، والتي يمكن أن يليها جلسة لنحت الصدر لإبراز عضلاته والحصول على البنية المثالية.

الهدف من وراء الحصول على أحدث تقنيات التجميل:
كان دائمًا الهدف من وراء تبني هذه التقنيات الجديدة هو توفير أحدث الطرق المتوفرة في مجالات التجميل والإصلاح المختلفة.
فمثلًا زراعات الشعر الآن أصبحت من أكثر التقنيات شيوعًا لعلاج مشاكل تساقط الشعر والصلع المختلفة نظرًا لنسب نجاحها المبهرة، وذلك بفضل تقنية الـ FUE، وأيضًا نحت الجسم لعلاج السمنة الموضعية أصبح من أكثر التقنيات أمانًا وأقلهم من حيث نسبة الآثار الجانبية بفضل تقنية الفيزر عالي التحديد. وهو ما قام به د. أحمد مكاوي لضمان حصولك على أحدث التقنيات المتوفرة وأكثرها فعالية في عالم التجميل حول العالم.